مزايا التغذية السليمة على المدى القصير والطويل

إذا كنتِ ترغبين في حصول طفلك على التغذية السليمة المتوازنة التي يحتاج إليها، فإن الانتظام هو كلمة السر. وكما هو الحال بالنسبة للوقت الذي تقضينه في صالة الألعاب الرياضية، فإنه كلما ازددتِ انتظاماً، حققت المزيد من النتائج. ومع استخدامك كميات مناسبة من "بيديا شور" مع كل وجبة متوازنة بانتظام، ستبدأين في ملاحظة النتائج خلال أربعة أسابيع فقط. إنه يعمل على تحقيق زيادة ملحوظة في مستويات العناصر الأساسية التي يحتاج الطفل إليها خلال سنوات النمو ما بين عمر السنة والعشر سنوات.

فقد لاحظت الأمهات اللاتي يضفن كوباً من نكهة "بيديا شور" المفضلة لدى أطفالهن إلى بعض الوجبات خلال اليوم تحسناً مذهلاً.

فيما يلي بعض هذه العناصر الغذائية والزيادة التي تحدث في مستوياتها بعد مرور أربعة أسابيع فقط من تناول "بيديا شور" إضافة إلى متطلباتها الغذائية المنتظمة.

النياسين، المعروف باسمه الشائع فيتامين (ب3) مهم لتحسين وظائف الدماغ. وقد لُوحظ ارتفاع مستويات هذا الفيتامين من 92.1% إلى 100% خلال الأسابيع الأربعة الأولى.

الريبوفلافين أو فيتامين (ب2) ضروري للصحة الجيدة عموماً حيث إنه يساعد على تحليل المواد الكربوهيدراتية والدهون. وقد ارتفعت مستوياته خلال أربعة أسابيع من 80.9% إلى 100%.

الثيامين أو فيتامين (ب1) المعروف بأنه يلعب دوراً أساسياً في عملية استقلاب السكريات من أجل تحرير الطاقة وتحسين وظائف الأعصاب والعضلات والقلب، فقد ارتفعت مستوياته من 76.4% إلى 100%.

وبالنسبة للفيتامين (ج) الذي يعمل كما هو معلوم على تقوية الجهاز المناعي وتعزيز عملية النمو بوجه عام، فقد ارتفعت مستوياته من 97.4% إلى 52.8%.

ويُعد فيتامين (أ) من العناصر الغذائية الرئيسية. فهو يساعد على الاحتفاظ بقوة الجهاز المناعي كما يدعم النمو السليم ويعمل على تحسين حاسة البصر. وقد لُوحظ ارتفاع مستويات هذا الفيتامين من 61.8% إلى 91%.

يساعد الحديد على تقليل الشعور بالإرهاق وتقوية مناعة الطفل. وقد لُوحظ مع استخدام "بيديا شور" أن مستويات الحديد قد ارتفعت من 59.6% إلى 98.7% على مدار شهر.

وشهد الكالسيوم الذي يُكسب العظام والأسنان القوة ارتفاعاً من 50.1% إلى 93.5%.

ومن المعروف أن البروتينات هي لبنات بناء العظام والعضلات والجلد والدم. وقد ارتفعت مستويات البروتينات من متوسط يبلغ 80.9% إلى 90.3%.

وارتفعت كذلك مستويات الطاقة التي استخلصها جسم الطفل من جميع المغذيات الأساسية وذلك من 38.2% إلى 60%.

كما لاحظت الأمهات تحسناً في شهية الطفل وزيادة ملحوظة في نشاطه البدني بعد مرور الأسابيع الأربعة الأولى من إضافة "بيديا شور" إلى نظامه الغذائي المتوازن، وتلك هي البداية فقط.

لاحظت الأمهات أيضاً بحلول الأسبوع الثامن تحسناً في نمو وزن الطفل بالنسبة إلى طوله وذلك لأن "بيد ياشور" لم يساعد الطفل في أن يكون أفضل من الناحية الصحية فحسب، بل أثَّر تناوله تأثيراً إيجابياً على مظهره الخارجي أيضاً.

وبحلول الأسبوع الثاني عشر، ازداد الطول، حيث لاحظت الأمهات زيادة طول أطفالهن وتوقفت شكواهن من نقص نمو أطفالهن، كما لم يعد يشعر الأطفال بعدم الثقة بأنفسهم.

وبحلول الأسبوع السادس عشر، بدأ الأطفال يُظهرون مزيداً من الاهتمام بأنواع مختلفة من الطعام واختاروا بإرادتهم تناول وجبات أكثر تنوعاً. ومن الطبيعي أن يؤدي ذلك إلى تحسين عملية النمو من الناحية الصحية كما أدى إلى تقوية الجهاز المناعي، أو إلى تقليل أيام تغيبهم عن المدرسة إذا ما نظرنا إلى الأمر بالمنظور الدراسي.

وبعد مرور 48 أسبوعاً على إضافة "بيديا شور" إلى عدة وجبات خلال اليوم، لاحظت الأمهات أن نمو أطفالهن يسير بالمعدل المناسب باستمرار. ولم يكن هناك ما يمنع من استمرارية هذا النمو خلال سنوات تكوينه.

ملاحظه

أنت الان على وشك الإنتقال من أحد مواقع شركة أبوت إلى موقع طرف آخر.

الروابط التي تنقلك خارج مواقع أبوت العالميه ليست تحت سيطرة شركة أبوت ، و شركة أبوت ليست مسؤؤلة عن محتويات أي موقع أو أي رابط لهذا الموقع. توفر شركة أبوت هذه الروابط فقط من أجل التسهيل ، و وجود أي رابط من هذه الروابط لا يعني تأييد هذه المواقع من قبل شركة أبوت . هل ترغب بالإستمرار إلى الموقع المطلوب ؟